مقالات الفوركس

على مدى السنوات العديدة الماضية ، كان الكثير من الناس يطرحون على أنفسهم السؤال ، “كيفية الاستثمار خلال فترة الركود: الاستثمارات والاستراتيجية”. في حين أن السؤال قد يبدو وكأنه شيء سوف ينتزع من جودة أموالهم ، فإن الحقيقة هي أن الاستثمار خلال فترة الركود يوفر لك أفضل فرصة لتحقيق بعض المكاسب العظيمة.

عندما تكون في حالة ركود ، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها. أول شيء يمكنك القيام به هو الخروج من سوق الأسهم وإلى استثمارات أكثر تحفظًا مثل العقارات ، أو حتى بعض الأسهم التجارية التي كانت جيدة في الآونة الأخيرة. الشيء الثاني الذي يمكنك القيام به هو محاولة حماية أصولك ، مثل تقديم طلب إفلاس شخصي.

الشيء الثالث الذي يمكنك القيام به لحماية ثروتك هو الاستفادة من سوق الأسهم في حالة ركود. في حين يمكنك الذهاب إلى مؤسسة مالية أو الحصول على نوع من تخفيف الديون ، كانت سوق الأسهم تاريخياً مكانًا جيدًا للاستفادة من المساومات.

بالطبع ، يجب أن تكون مستعدًا للركود ، لذا إليك بعض النصائح حول كيفية الاستثمار أثناء الركود. من خلال اتخاذ بعض الخطوات الرئيسية ، يمكنك تحويل استثماراتك إلى فائز محتمل وحماية نفسك من خسارة أصولك.

إذا كنت ترغب في الاستفادة القصوى من الأسواق في حالة الركود ، فأنت بحاجة إلى خطة. إذا كنت ترغب في الاستفادة من ركود سوق الأسهم ، فأنت بحاجة إلى معرفة استراتيجية الاستثمار التي ستعمل من أجلك.

من أجل الاستفادة من سوق الأسهم في حالة ركود ، تحتاج إلى فهم التحليل الأساسي للسوق. سيساعدك هذا التحليل على معرفة متى يكون السوق متقلبًا ، وستتمكن أيضًا من تحديد أفضل وقت للشراء أو البيع.

تحتاج أيضًا إلى فهم أساسيات كيفية عمل سوق الأسهم. من أجل استخدام الركود في سوق الأسهم لصالحك ، تحتاج إلى فهم بعض أساسيات سوق الأسهم وكيف يمكن أن يتفاعل السوق مع الأحداث التي يمكن أن تحدث أثناء الركود.

أحد الأجزاء الحاسمة من معرفة أساسيات السوق هو فهم تاريخ الأسهم. مع تاريخ كل سهم ، ستتمكن من تحديد ما إذا كان السهم سيكون استثمارًا جيدًا خلال فترة الركود ، أو ما إذا كان من المحتمل أن يخسر المال عندما يأخذ الاقتصاد منعطفًا نحو الأسوأ.

بمجرد معرفة تاريخ السهم ، سوف تكون قادرًا على التنبؤ بما إذا كان السوق سوف يتقلب خلال فترة الانكماش الاقتصادي أم لا. إذا استطعت أن تتوقع نوع الركود الذي سيختبره السهم ، فستكون قادرًا على إعداد نفسك لأي تغييرات محتملة يمكن أن تحدث أثناء الركود.

قد لا يبدو بعض التحليل الأساسي للسوق مهمًا ، ولكن إذا ألقيت نظرة فاحصة عليه ، فستكون قادرًا على التنبؤ بما إذا كان السوق سيشهد تراجعاً اقتصادياً أثناء الركود أم لا. يعد فهم كيفية تصرف المخزون في ظل ظروف مختلفة أمرًا بالغ الأهمية ، لذا خذ بعض الوقت لدراسة هذه الجوانب.

شيء آخر يمكنك القيام به لحماية أموالك أثناء الركود هو الاستفادة من السوق الهابطة التي يمكن أن تحدث خلال سوق هابطة ، والتي تعرف أيضًا باسم الركود العميق. من خلال الاستثمار خلال سوق هابطة ، يمكنك العثور على استثمارات منخفضة المخاطر ، وحتى مكاسب كبيرة إذا كنت صبورًا بما يكفي لانتظارها.